ساحة لدعم الأعمال الموجّهة لطلاب التاريخ /جامعة منتوري/ قسنطينة

تجدون في المنتدى وثائق تاريخية مهمة للباحثين ومن كان في حاجة الى وثائق او مصادر او مراجع عليه ان يشعرنا بذلك وان يسجل طلبه هنا في المنتدى
هامّ : لقد قمنا بإصلاح الخلل وأزلنا الحجب، تستطيعون الدخول بأمان، مرحبا بالجميع
أعزائي الطلبة/ يمكنكم الاطلاع على نتائجكم النهائية + بطاقة التقييم وتحميلها .... ماعليكم إلا الذهاب إلى صفحة النتائج أدناه
بحلول السنة الجديدة 2016 نتمنى لطلبتنا عاما سعيدا مليئا بالجدّ والنشاط ... تتحقق فيه طموحاتهم وتكلّل بالنجاح أعمالهم

    إرشادات ضرورية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 397
    تاريخ التسجيل : 18/11/2009

    إرشادات ضرورية

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 15, 2013 3:05 pm

    البرامج الوطنية للبحث



    شروط وقابليتها



    • من 15 سبتمبر إلى 15 أكتوبر من كل سنة: إيداع المشاريع.

    • أكتوبر / نوفمبر : التقييم والطعون واختيار المشاريع.

    • ديسمبر : اجتماع اللجان القطاعية المشتركة و إبرام العقود.

    • جانفي : إنطلاق المشاريع.

    • ديسمبر : التقييم في منتصف المشروع.

    • ديسمبر من السنة الموالية : تقييم المشاريع وتقديم الحصيلة.
    فريق العمل:
    يضم ثلاثة (03) باحثين على الأقل، ينتمون إلى قطاعين مختلفين (على سبيل المثال: مشاريع بين الصحة والري والتعليم العالي ، أو التربية الوطنية والشباب والرياضة... الخ).
    يقود هذا الفريق باحث حائز على الأقل على درجة الماجستير، و يجب أن تكون له خبرة مشهودة في المجال الذي يجري فيه بحثه.
    يمكن أن يضم الفريق ستة (06) باحثين كحد أقصى ، بمن فيهم موظفو الدعم.
    ويمكن للباحث أن ينتمي إلى مشروعين (02) عند الاقتضاء غير أنه لا يظهر في المشروع الثاني ضمن قائمة الباحثين الأساسيين الثلاثة (03) كأن يكون باحث رابع أو خامس أو سادس. وينبغي على كل فريق أن ينتمي (أو يستند) إلى هيئة بحث قائمة (مخبر، وحدة بحث أو مركز بحث).
    بالنسبة للبرامج التي لا تنطوي على شراكة اقتصادية واجتماعية (العلوم الأساسية، والطاقة النووية.. الخ) يمكن تقديم المشروع من قبل باحثين ينتمون إلى مؤسستين في نفس القطاع (لتسهيل التعاون المشترك بين الفرق).
    يمكن للباحثين الجزائريين المقيمين في الخارج المشاركة كشركاء كاملين في مشروع يُجرى في مؤسسة في الجزائر. و نأمل أن يسمح هذا الأمر بتطوير التعاون الدائم وتعزيز الشبكات الموضوعاتية القائمة (تحتسب التكاليف المرتبطة بمشاركتهم (التنقل، التكفل بهم على المستوى المحلي) نفقات المشروع).
    من سيتكفّل بالمشاريع:
    مديرية برمجة البحث والتقييم والاستشراف هي الهيئة الوحيدة المؤهلة لتلقي مقترحات المشروع.
    يجب أن تصل العروض عبر البريد الالكتروني ' - البريد الإلكتروني حذف من قبل الإدارة (غير مسموح بكتابة البريد) -' (وعند تلقيها سيرسل إليكم اشعار بالوصول مع رقم التسجيل).
    وبالنسبة لمشاريع البرامج الوطنية للبحث المقترحة في اطار الشبكات الموضوعاتية أو بالتعاون مع مراكز ووحدات البحث، يمكن تقديمها للمنسق الذي سيحيلها إلى مديرية برمجة البحث والتقييم والاستشراف (DPREP)/ المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي.
    مديرية برمجة البحث والتقييم والاستشراف ليست مسؤولة على المشاريع التي لم تودع على مستواها.
    كيف سيتم تقييم المشاريع:
    سيتم تقييم المشاريع المقدمة بعد تشفيرها من طرف خبيران (02). أما التقييم الثالث فيتم على مستوى الهيئة موطن المشروع الذي تم قبوله وذلك بغرض التحقق من صحة المعلومات الإدارية وتحديد الشراكات المتواجدة.

    مشاريع مقدمة في إطار الشبكات الموضوعاتية:
    يتعلق الأمر بالمشاريع التي تشمل عدة فرق في إطار التنسيق بين لجنة توجيهية (مشاريع الشبكات) يتم التقييم على مستوى الشبكة و أيضا على مستوى المشاريع الجوهرية.


    مقدمة عامة لشروط البرامج الوطنية للبحث


    آخر أجل:
    إن فترة تقديم مشاريع البرامج الوطنية للبحث مفتوحة من 15 سبتمبر إلى 15 أكتوبر 2010.
    ترسل الطلبات المقدمة على العنوان الالكتروني: < - البريد الإلكتروني حذف من قبل الإدارة (غير مسموح بكتابة البريد) ->.
    يتم اعلام المترشحين عن القبول الإداري لملفاتهم أو الوثائق الناقصة قبل أي تقييم علمي للمشروع عن طريق إعلان على الموقع الإلكتروني للمديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي.
    يتم تقييم المشاريع بعد تشفيرها من طرف خبيرين (02) وفي حالة تباين النتائج يتم عرض المشاريع على خبير ثالث.
    بالنسبة للمشاريع المعتمدة، سيتم إجراء تقييم ثالث على مستوى الهيئة موطن المشروع بغرض التأكد من صحة المشروع على أساس الوثائق الأصلية.
    أما المشاريع غير المقبولة، فيمكن أن يٌطلب من صاحب المشروع إعادة صياغة بعض الأفكار أو تغييرها قبل أي رفض نهائي.
    التعاقد:
    طبقا للتشريع الساري المفعول؛ تقدم تعويضات للباحثين المشاركين في البرامج الوطنية للبحث ( النصوص في صيغتها النهائية)، ويكون العقد فرديا لكل باحث على أساس التكاليف المقررة عند اقتراح تقديم المشروع. وبغية توفير المزيد من الفرص للمشروع، يطلب من المترشحين أن لا يستخدموا إلا الإمكانيات التي يرون أنها صالحة لإنجاح مهمتهم.
    هام:
    يتعين على الفرق المقدمة لمشاريعها في إطار هذه المناقصة ملئ جميع الوثائق المقدمة لها بدقة على أساس شروط هذا الدليل بحيث ستساعد هذه المعلومات مديرية برمجة البحث والتقييم والاستشراف لاختيار المشاريع.
    ينبغي أن تشمل ملفات مشاريع البحث بالضرورة على الوثائق التالية :
    - استمارة تقديم (مرفقة) يوصف فيها المشروع بدقة: وصفه وأهدافه والمنهجية التي يتم إتباعها فيه، والجدول الزمني لتنفيذه، وأشكال الشراكة، والإمكانيات المتاحة والموارد المطلوبة، والتأثيرات، وما إلى ذلك.
    - شهادات السيرة الذاتية للباحثين المشاركين مرفقة بقائمة من الأعمال التي أنجزت مؤخرا وذات الصلة بالمشروع، والتزامهم بالمشاركة.
    عند الاقتضاء، يمكن إرفاق هذه الاستمارة بمذكرة مطبوعة على ورق عادي، لا تتجاوز عدد صفحاتها عشرة (10).
    تتضمن استمارة العرض على الصفحات التالية:
    I- التعريف بالمشروع
    يحوي هذا الجزء على عرض عنوان المشروع ومختلف المعلومات المتعلقة به. وينبغي أن يرتبط هذا الأخير ارتباطا وثيقا بالمواضيع والمحاور ذات الأولية المحددة في البرامج الوطنية للبحث. ويعد تقديم المعلومات الدقيقة في مختلف المجالات أمر ضروري، حيث أنه يحدد أهلية المشروع (الكلمات المفتاحية، معلومات عن رئيس المشروع...الخ)
    II - رئيس المشروع
    ينبغي أن تتضمن الاستمارة، إضافة إلى المعلومات التي تخص رئيس المشروع، على تأشيرات رئيس هيئة البحث ( فريق، وحدة، مخبر...الخ) وعميد المؤسسة ورئيسها ( بالنسبة للمؤسسات الجامعية)

    III- تقديم المشروع
    1.3- وصف المشروع
    ( معاينة المعلومات المتواجدة حول هذا الموضوع، إشكاليته والنتائج الأولية المتحصل عليها بشأنه)

    يقدم هذا الجزء العناصر الأساسية للمشروع، ويحدد أهميته، كما يشير فيه إلى الإستراتيجية الشاملة التي ينبغي انتهاجها لتحقيق النتائج المرجوة وإلى أي مدى يكون بث هذه النتائج مضمونا بطريقة ملائمة (المطبوعات والحلقات الدراسية، وبراءات الاختراع، واستخدام النتائج من طرف شركاء في المجال الاقتصادي...). وسيتم تقييم كل مشروع على أساس أهليته وتبريره بإبراز حالة المعارف البيبليوغرافية حول هذا الموضوع.
    2.3- الأهداف
    ينبغي أن يحدد هذا القسم النتائج المتوقعة والأسئلة التي يمكن أن يجاب عليها في المشروع، مع التركيز على الأهداف الأكثر أهمية.

    3.3- المنهجية
    في هذا الجزء، بالإضافة إلى وصف الطرائق التي يجب انتهاجها والأدوات التي ينوي الفريق توظيفها، ينبغي الإشارة إلى كيفية إدماج المشروع في تطوير منهجية البحث، وتبيان طابعه التجديدي. ويتم تقييم المشروع ليس فقط من خلال نوعيته العلمية وأصالة أفكاره ولكن أيضا من خلال الطريقة الخاصة المتبعة لتحقيقه والإمكانيات المسخرة لذلك، إذ يشكل مدى ملائمة المنهجيات المقترحة وأهميتها معيارا أساسيا في ذلك.

    4.3- خطة العمل أجندة التنفيذ
    ينبغي أن تبين هذه الفقرة كيف يمكن تحقيق أهداف المشروع على أساس خطة العمل المعتمدة. ولا بد أن تكون المهام والمراحل واضحة ومعبر عنها بصياغة عددية كمية.
    كما يتوجب أن تكون أجندة تنفيذ هذا المشروع دقيقة بما فيها الكفاية وذلك بغية إظهار التقدم الذي حققه الفريق بشأن العمل المنتظر منه (حالة التقدم 0 أو العمليات التي دخلت حيز التنفيذ، وفي أي سياق)، والمراحل المختلفة من البحث استنادا إلى المنهجية المطلوبة والأهداف المسطرة والنتائج المتوقعة في نهاية هذا المشروع (أجل لا يتعدى سنتين).

    5.3- فريق المشروع
    يقدم هذا الجزء الفريق المسؤول عن إدارة المشروع. كما يعرض الأفراد المشاركين (الاسم واللقب والرتبة مؤسسة الإلحاق وطبيعة المشاركة في المشروع، ملخص من السير الذاتية، وإفادات الالتزام لأعضاء الفريق.
    يعد تشكيل فريق المشروع أمر مهم، ودور كل عضو منه يجب أن يكون محددا بوضوح من حيث المنهجية المقترحة. وينبغي أن تكون المهارات المكتسبة من قبل الفريق تتماشى مع الأهداف المسطرة في المشروع.
    لهذا يٌطلب من مسئولي المشاريع الإشارة إلى مراجع الفريق (الأعمال، والمنشورات المتعلقة بالمشروع خلال السنوات الثلاثة الأخيرة (2). وينبغي إظهار على وجه الخصوص أن الفريق يملك الخبرة اللازمة لانجاز هذا المشروع، ولديه مستوى علمي عال وأنه يتحلى بالمعرفة الكافية فيما يخص هذا الموضوع. وبالنسبة للمشاريع المتعددة التخصصات، يجب الإشارة إلى جميع الكفاءات الضرورية.
    ولا يمكن لأي عضو من الفريق أن ينتمي لأكثر من مشروعين.
    وبالنسبة للمشاريع المنجزة من طرف شبكة مكونة من عدة فرق، ينبغي تحديد المهام والأنشطة الخاصة بكل فريق من الفرق المشاركة.
    وفي حالة تقديم مشروع في إطار شبكة أو قطب كفاءة، يتعين على كل فريق مشارك في المشروع أن يقدم رسالة تعهد يوقع عليها رئيس الفريق المحلي للمشروع ومدير المؤسسة.

    IV- الشراكة الاقتصادية والاجتماعية
    يتمثل روح هذا البرنامج في ضمان تحويل نتائج البحث من أجل التثمين الإبداعي للثروات الجديدة (مشاركة أعضاء الفريق في مجالات الخبرة والاستشارة، في الرد على طلبات الخدمة، في تثمين المهارات أو التكنولوجيا..). وعليه يجب وصف كيفية سير الشراكة. وأن يكون هذا المشروع موضوع مشاورات مسبقة مع الشركاء المعنيين (القطاع العام أو الجماعات المحلية أو المؤسسة).
    ويٌنتظر من هؤلاء الشركاء أن يمضوا تعهدا لإظهار مشاركتهم -- المالية إن كانت -- في إجراء البحث وتطبيقه. وستكون هناك ميزة للمشاريع التي سيتقدم فيها فريق مع شريك يكون قد أثبت اشتراكه عن طريق التزام ملموس وخاصة مالي.

    -vآثار ونتائج المشروع
    1.5- الآثار والنتائج العلمية
    سيحكم الخبراء على النوعية المبتكرة للمشروع وإلى أي مدى يولد هذا الأخير تقدما مناسبا من الناحية الفنية الإبداعية. وبالتالي من الضروري تبرير أهمية المساهمة المتوقعة على مستوى المعارف ومناهج البحث.

    2.5- آثار على التكوين
    يجب أن يكون طلاب الدكتوراه في مركز اهتمام المشروع المقترح. وتعد الإسهامات في المشروع فيما يخص التكوين عن طريق البحث من أهم الثروات التي ينبغي تثمينها على هذا المستوى.

    3.5- آثار على التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد
    يجب أن يكون للمشروع فوائد اقتصادية واجتماعية مباشرة أو غير مباشرة ، بما في ذلك الطابع البيداغوجي (على التكوين : ماجستير ، دكتوراه) أو الاقتصادي (مساهمات في خلق فرص العمل وفي التنمية المستدامة).
    هناك معيار آخر مهم يتمثل في الامتثال لهذا المشروع للاقتراحات المقدمة، أي إلى أي مدى يندرج هذا المشروع ضمن البرامج الوطنية للبحث، سواء من خلال الموضوع ذاته أو من خلال القوة الدافعة (الشبكات، واعتماد المخابر، وتحسين المستوى العلمي للفريق المشارك.

    -vI الوسائل المادية والمالية
    يجب أن تقدر التكلفة الإجمالية للمشروع، بما في ذلك التمويلات المتحصل عليها أو المطلوبة من جهة أخرى وكذلك التمويلات التي يسعى الفريق إعدادها لإكمال مشروعه.
    وينبغي أن يكون المبلغ المطلوب للبرنامج مبررا بدقة، ما عدا في حالة المشاريع على الشبكة.

    1.6- الوسائل المادية المتاحة لانجاز المشروع
    ذكر قائمة التجهيزات المتوفرة في المخبر أو في المخابر المشاركة في المشروع.

    2.6- الإجراءات المتخذة سابقا فيما يتعلق بالموضع المقترح
    الإشارة إلى الإجراءات السابقة والحالية المعتمدة في إطار الموضوع المقترح ( البرنامج الوطني للبحث 1998-2003، مشاريع في إطار التعاون (برنامج جامعي للبحث بين الجزائر و الكبيكPURAQ ، الجزائر وتونس ..الخ)

    3.6- التكلفة التي يتحملها الشريك الاجتماعي والاقتصادي
    إذا كان المشروع يتلقى الدعم المالي من مصادر أخرى، بما في ذلك من شريك اقتصادي محتمل، يجب تقييم هذا الدعم مع وجوب تقديم شهادة بذلك.
    وبالنسبة للمشاريع المقدمة من شبكة وحدات البحث أو شبكة الخبرات، ينبغي اقتراح توزيع الإمكانيات اللازمة، سواء فيما يتعلق بالتسيير أو التجهيز.

    4.6- الوسائل المطلوبة للوزارة
    ينبغي أن تكون الطلبات من الناحية المالية متطابقة مع المشروع المزعم تحقيقه ويجب أن تكون مبررة. وسيتم أخذ بعين الاعتبار معيارين أساسيين يتمثلان في:
    - مدى ملائمة التجهيزات الخفيفة مع هدف العمل ومنهجيته، إذ يجب أن تستجيب هذه الوسائل للأهداف المسطرة وأن تساعد في استخدام هذه الطرائق التي أشاد إليها فريق المشروع. وعليه، يجب تحديد التجهيزات المتاحة (بما في ذلك تجهيزات المخابر ومرافق الحاسوب)، الاحتياجات، وكيفية توظيف الوسائل المطلوبة في تنشيط المخبر،
    - مدى ملائمة تكاليف التسيير : إذا كان الطلب يتعلق بمصاريف ميدانية (القياسات، والملاحظات، والتحاليل) أو ببجث ميداني ، يجب إدراج هذه الأعمال ضمن منهجية محددة، وكذلك حجم هذه الأعمال وعدد الأشخاص المشاركين.
    - المعدات الثقيلة: بما أن هذا العرض لا يسمح بشراء المعدات الثقيلة، فغنه يوصى بتجميع الوسائل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 24, 2018 9:00 pm